Tag Archives: unknown

مشهد من يومي – تكملة

Standard

تابع البوست السابق …

المهم تحملت الوقت المتبقي على هذا الحال ، ومئات الافكار تجري في راسي وكأن الطريق لن تنتهي ، خاصة وان شحن النقال منتهي فلا رفيق ولا مؤنس لي سواه ، وبعد حين رأيت برج الكهرباء ذو الضغط العالي على يمين الطريق يقع وسط حقل ارز وكان المميز فيه بأن قطعة جافة من الارض تركت ليقبع عليها البرج بينما الارض المحيطة به مغمورة بالماء حيث ان الارز يجب ان يزرع في ارض مغمورة بالماء ، وهذه كانت علامة دالة وقد مررت عليها صباحا عندما كنت متجها الى المنصورة في بداية الرحلة وهنا عرفت ان اننا اقتربنا من الوصول ، بعد ذلك بما يقرب الربع ساعة بدت معالم المدينة تظهر ودخلنا الزحمة ،  ثم وصلنا موقف الباصات والبيجوهات والسوبر جت الذي طلعنا منه صباحا وبدل ان ينزلنا السائق فيه قرر ” ان يعمل فينا معروف” وبدل ان ينزلنا في الموقف “المحطة” نزل هو و قام بتسجيل حضوره او ماشابه واكمل بنا الى المدينة مررنا من اول مكان مألوف لدي بحكم اني جديد على المدينة فلم اكن اعرفها جيدا ولكني اعرف بعض مناطقها ومنها “الداون تاون” شارع به بعض المحلات وبه مول “كارفور” هنا ارتحت اخيرا وعاد إلينا وعينا وقد فكرنا في النزول عند “كارفور” ولكنا كنا مرهقين بالاضافة الى ان شحن النقال منتهي وصديقنا حافظ ينتظر وصولنا فقد ينشغل علينا ، و بعد مسافة قصيرة  توقف السائق ونزل كل الركاب فنزلنا كذلك وركبنا تاكسي الى الشقة ، صعدنا الدرج فالمصعد كان عاطلا اغلب الايام في الشهر واغلب الشهور في السنة !! المهم وصلنا للشقة طرقنا الباب فلم يجبنا احد !! افكار كثيرة جالت في بالي وفكرت بأن التعب لن ينتهي بعد في هذا اليوم الطويل !! ثم سحبت النقال من جيبي وحاولت تشغيله فاشتغل ! فرحت فرحة صغيرة على قد الموضوع ، واتصلت بحافظ فأخبرني بأنه تحت العمارة ينتظر شخصا ليعطيه أمانة فنزلنا لاحضار المفتاح ودخلنا الشقة اخيرا وما لبثنا ان ارتحنا قليلا حتى عاد فينا النشاط وقررنا العودة لكارفور فانطلقنا اليه ، كنا في اشد الجوع فدخلنا لصالة المطاعم وبعد تفكير قررنا ان نتعشى شاورما بالاضافة لطبق مشترك من المطعم الاسيوي والذي كان عبارة عن ارز بالكاري + قطع الدجاج واللحم بالصلصة موضوعة على مايسمى “صاجة” بحيث تقدم للزبون والبخار يتصاعد منها وكأنها لاتزال على النار ، ومع اني احب هذا النوع من الاكلات الطبوخة لانها تقدم لي نوعا من التنويع عن الاكل الجاهز الاعتيادي من السندوتشات ونحوه الا انه في هذه المرة الطعم كان اقل من المتوقع قليلا اما الشاورما فكانت جيدة ، بعد الاكل صرت ارى جيدا الان 😀 لذلك قمنا بجولة صغيرة في كارفور ولم يكن مزدحما كثيرا ، اكملنا الجولة وروحنا وإلى لابتوبي العزيز طوالي لاطبع هذه الكلمات قبل ان انسى فذاكرتي لم تعد كالسابق خلاص شيباني 😦 … انتهى …

دجاج + لحم على الصاجة