متي تصحو ليبيا من الدوخة؟

Standard

المشهد الليبي مؤخرا صار يتمحور كثيرا حول المشروبات الكحولية والمخدرات وغيرها بداية بالميثانول ومرورا بسوق جنيهين والهجوم المسلح ليلة البارحة وانتهاءا بفضيحة أعضاء المؤتمر الوطني في #طرابلس ، فضلا عن المشاكل الفردية واطلاق النار العشوائي في الشوارع والقتل والذي غالبا ماتكون فيه للمخدرات والمشروبات الكحولية بصمة واضحة وكبيرة في مسرح الجريمة!

 Image

 كيف لهذا المجتمع “المحافظ” أن يصل إلى هذه المواصيل ؟؟ ومن المسؤول عن ذلك ؟؟ مشروبات كحولية مستوردة مخدرات مهربة حبوب مهربة… إلى اخره !

الوضع الهش للبلاد صار أرضاً خصبة للتهريب والمتاجرة بكل هذه المواد ، رغم أن هذا الأمر كان موجودا في عهد النظام السابق إلا أنه كان محدودا إلى حد ما …

alcoholics

هنا نضع المسؤولية أولا على المسؤولين عن حماية الحدود والمنافذ البرية والبحرية والجوية حيث نسمع بدخول هذه المواد” عيني عينك” وللأسف صار “حاميها حراميها” يعني المفترض بهم الحماية والحراسة هم من يتاجرون بها بل ويستهلكونها أحيانا!!!

وتقع المسؤولية ثانيا على الأمن داخل البلاد الشرطة والأمن البلدي لتقوم  بمداهمة وضبط أوكار المتاجرين بها …

رغم ” الجهود المبذولة  ” –بين ظفرين- للسيطرة على الحدود وضبط هذه المواد قبل وبعد دخولها البلاد إلا أنه مادامت هذه المواد متوفرة في السوق المحلي ومازال الشباب يتعاطاها فهذا يعني أن الحلول وكل هذه الجهود المبذولة ليست كافية ووجب تقديم المزيد ، وفي نهاية المطاف فهذه مسؤولية الحكومة أولا واخرا ووجب عليها وضع هذا الملف على طاولة الدراسة والنقاش وإيجاد حلول جذرية لها…

 

حفظ الله ليبيا …

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s